الرئيسية

فعلى نياتكم ترزقون

Advertisements

اول سؤال يتبادر للذهن ما طبيعة العلاقة بين الرغبة والنية ؟ وهل بمقدور الإنسان ان يحقق رغباته دون نية ؟ ولماذا النية؟ وهل النوايا الطيبة تبرر السلوكيات السيئة ؟

الفرق بين النية والرغبة

الرغبة حسب اسبينوزا: هي الوعي بما نشتهيه ونسعى إليه، فغالبا ما تقترن بالأمل وتبقى حبيسة الخيال ،وترتكز على النتيجة .بينما النية خطة هادفة لأداء فعل يؤدي إلى نتيجة مرغوبة ، فالفرق شاسع بين ما اريد وبين انوي عمل شيء معين . كلمة( انوي) في حد ذاتها قوة يستجيب لها الجسد فتغير مساره بالكامل ،تتحول إلى مبادرة ذات أهمية وأثر في حياة الفرد نفسه ومن يحيط به .فالنية الحسنة دافع للتميز ومفتاح للانجاز وتحقيق للنجاح .

لماذا النية؟

النية أول درجات السعي وأول خطوات تحقيق الأهداف وما نيل المطالب الا بقوة النوايا وجدية المساعي .

فبمجرد ان تطلق النية نحو هدف ما، تظهر لك الصورة جلية ،وكلما قويت نيتك تيسر سعيك ،ولأنك نويت وأحببت هدفك وسعيت إلى تحقيقه ،ينشرح صدرك فتشعر وكأنك قد حصلت عل مرادك . فالنية والسعي وسيلتان لتحقيق أهدافك ،فأحسن توجيههما لصالحك.

كيف تكون النية

النية الطيبة محلها القلب الطاهر ،لا يدنو منها يأس ولا يشوبها خوف ،بل تنبع من حب لأنها متوافقة مع الروح ،تجد فيها السعادة والسكون ، لنلقي نظرة على المتميزين في حياتنا والذين أعلنوا رغباتهم ونياتهم فمشوا مع حقيقتهم حبا ورغبة همة وعزيمة ،نووا وسعوا لتحقيقها ،فما كان مستحيلا في وقت مضى أصبح حقيقة .

هناك فرق بين ان تنبع النية من خوف وأن تنبع من حب مثلا :

انوي الزواج لأنني كبرت في السن ولن اجد من يؤنس وحدتي

وانوي الزواج رغبة في السكينة والمودة والغنى والكفاف .

وهناك فرق بين انوي الذرية الطيبة لأن الناس ينظرون لي بعين الشفقة ويجرحون مشاعري، وانوي الولد الصالح تقر به عيني وامتع ببره في حياتي وبعد مماتي

Advertisements

فأساس النية علاقة الإنسان بربه ، فهو في أمان وطمأنينة ،ونتائج نواياه ستكون وفق مراد الله ايا كانت ، فجدد نيتك ،فصلاح القلب بصلاح العمل ، وصلاح العمل بصلاح النية

النوايا الطيبة لا تبرر السلوك السيء

النية الطيبة الحسنة لابد وأن يتبعها السلوك الحسن الذي يتوافق ويتناغم معها ،فلا يكفي أن انوي تربية ابني ليكون ناجحا متفوقا صالحا ،واستعمل أساليب القهر من تسلط وتحكم وسخرية ،فالنية الطيبة تستوجب سلوكا إيجابيا، علاقة طيبة مع الطفل يسودها الحب والاحترام والرحمة والحكمة .

ولا يكفي ان انوي السماح لنفسي بصحة جيدة وجسما رشيقا وانا افرط بالأكل ولا أمارس الرياضة ، فلا بد من تصحيح السلوك وممارسة العمل الصحيح ليعطي أهدافا سهلة يسيرة تتجلى في الحياة بأجمل صورة .

كيف أصوغ النية ؟

1| تحديد النية والإيمان بها

2|كتابة النية وتحويلها من العالم الافتراضي إلى العالم المادي

3|صغ النية وتخيل انها تحققت وعش الشعور بالنجاح والفوز

اكتب وصغ النية وانت في حالة اتزان عاطفي وليس في حالة انفعال حتى تأتي في أحس صورة

إنما الأعمال بالنيات

النية أبلغ من العمل، تفوق الرغبة لتتجسد إلى أفعال، فابدأ مشروعك عقليا تخيليا وآمن به ،وتقبله، واسع إلى تحقيقه ،ستسخر لك الظروف وترى النتائج على أرض الواقع بشكل أوضح بسهولة ويسر

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق